المجــــددون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المجــــددون

مُساهمة من طرف samir elmanzlawy في الأحد فبراير 07, 2016 10:14 pm

المجددون
لما رحل جدي إلى مدينة العلم – مودعا بيع السمك في قرية بني مرشد- تفجر ينبوعه في مدرسة المجددين.
تعجب الأساتذة من ذهنه الفائق، الذي استوعب في شهر ثلاثة أسفار ضخمة وعويصة. قالوا سبحان الخلاق العظيم ، وكتبوا على جدار السور: ( لقد حفظ النحرير المنزلاوى كتب المجددين الثلاثة في شهر ، هذا أوان المعجزات ،والكتب هي : 1- فتح المجيد في أصل التجديد ، تأليف الثبت الفذ عبد المجيد بن عبد الحميد مجدد النظرية.
2- تجديد التجديد لأحمد بن عبد المجيد بن عبد الحميد .
3- العنيد فيما بعد التجديد وفيه علم الحروف وبسائط كلمة التجديد وتجديد التجديد
لمحمد بن احمد بن عبد المجيد
نسأل الله أن ينفع بالمنزلاوى سليل الأماجد في بني مرشد آمين . )
بعد شهر آخر ظهر على الجدار ما يلي:
(هذا أوان المعجزات ، انتهى النحرير المنزلاوى من استظهار مناهج المدرسة كلها في شهرين. عقد العلماء مجلسا لمناقشته .نجح بجدارة وحصل على الإجازة في مبنى كلمة تجديد وعكسها ، وتبديل حروفها . أظهر براعة فائقة وزاد على ما طلب منه من عكس وقلب إلى صيغ جديد ة لم يسمع بها عالم من قبل: عكس جملة كاملة دون تدوين : ديدج ديدجتب ددجتملاديد جتلاددج .
كانت محاضرته الأولى بعد إجازته عن أسرار حساب الجمل . أسترسل وأفاض وأرضى المتحلقين حوله يرمقون علمه الغزيريتحدر من فمه كاللؤلؤ.
قال (إن عدد حروف ( تجديد ) حسب الجداول والأوفاق التي هي من أسرار المدرسة 325، وعدد البسائط يبلغ 3760، وأنك إذا اتبعت دليل الجمع والطرح والقسمة والإسقاط فالمتبقي سيكون 53لا يزيد ولا ينقص .وذلك يعنى أن التجديد طالعه القمر ، وبيته السنبلة ويوم سعده السبت.)
بعد أسبوع ظهر على الجدار كلام غريب وقاس:
( هذا أوان الهرطقات ، نقل طلاب المنزلاوى ، سليل باعة السمك الجائلين أنه في محاضرته الثالثة بعنوان: القلب والإبدال ، ألغى العنوان وجعله :
( ما فائدة قلب وإبدال حروف كلمة تجديد وتجديد التجديد وما بعد التجديد ؟
السؤال لا سابقة له ولم يرد في مراجع المدرسة ولا في شروح المؤسسين، وقد استدعى لمناظرة العلماء يوم الخميس بعد العصر ، في جامع مدينة العلم الكبير.
كان الجامع مكتظا بالناس من كافة الطبقات ، جاء نفر من بني مرشد ومن كوم دميس ومطوبس وابيانه وعزبة عمرو تضامنا مع ابنهم المحصور!
قال رئيس المدرسة:
- أي شيطان تلبسك يا منزلاوى حتى تسأل هذا السؤال الغنوصى؟
قال بصلابة السماكين:
- العقول منحة الله ، والأسئلة أبناؤها الشرعيون.
نهره صائحا كالغراب:
- وهل لأمثالنا الحق في اختراع الأسئلة؟
رد المنزلاوى بنبرة أشد من الأولى:
- نعم
أشار الرئيس بيده أن أخرجوه.
عاد الناس إلى قراهم يبكون . جلس قليلا في ميضأة الجامع ذاهلا عن نفسه . فجأة تملكته قوة مذهلة . دفعته كالريح إلى المدرسة ، اقتحم أول حلقة قابلته .
كان المحاضر عبد الستار شتا يتحدث عن (مستجدات متجددة في الجديد جدا) .
حين رأى الشر باديا في وجه المنزلاوى سكت وجف ريقه . نظر إليه الطلاب بعمق . الريح التي حملته لا تزال تعصف في رأسه . صرخ في زميله :
- ما فائدة التجديد يا شتا إذا كان لا يجدد؟
قذف عبد الستار بلغته الثقيلة في وجهه ، ثم بصق عليه . تكاثر الحراس يلسعونه بالهراوات فهرب بجلده. بعد خطوات التفت فرأى عددا لا بأس به من الطلاب يتبعنه . توقف حتى وصلوا إليه . قالوا جادين :
- لقد اعتزلنا المدرسة وكرهنا المقررات ، فانظر ماذا ترى؟
انقض الجند عليهم كالصاعقة وشحنوه في مركب الى بني مرشد . رآه الناس بعدها يدور في الشوارع ينادى :
- - السمك ، السمك الطازج .
فاضت أعينهم بالدمع . وفيما كانت إعلانات جدران المدرسة تواصل سبه ، بدأت أيد خفية تخفيها بطلاء أسود .
ضوعفت حراسة الجدران والأسوار . لكن الصباح كان يحمل دائما المزيد من الكتابات المعارضة !
العلماء متململون . هدتهم عبقريتهم إلى كتابة إعلانات المدرسة فوق عباءاتهم البيضاء . ازدادت حركتهم في كل مكان . كان أول إعلان حملوه:
(عاد المنزلاوى إلى قريته مهزوما مدحورا ، يسرح بالسمك وعلى الجميع التزام الهدوء،وعدم الخوض في الأسرار العلمية ، ويقوم حاليا العالم عبد الستار شتا بتصنيف سفر للرد على تجديفه تحت عنوان: استحالة أن يجدد التجديد شيئا !) .

samir elmanzlawy
Admin

المساهمات : 181
تاريخ التسجيل : 07/02/2016

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://samirelmanzlawy.forumegypt.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى