الكيمياء مادة ومعنى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الكيمياء مادة ومعنى

مُساهمة من طرف samir elmanzlawy في الأحد فبراير 07, 2016 10:05 pm

قضيت الصباح مع كتاب جميل عثرت عليه فى احدى مكتبات شارع النبى دانيال بالاسكندرية ، وهو كتاب : الكيمياء مادة ومعنى ، للكاتب الانجليزى لورنس ب لسنج ، ترجمة الدكتور حسن عابدين ، صادر عن سلسلة الألف كتاب القديمة ، التى كالنت تصدرها - وياللعجب - الادارة الثقافية بوزارة التربية والتعليم !
من الباب الأول أشرككم معى فى هذه الكلمات البليغة الموحية :
( ان هذا العالم الذى تنبسط رقعته أمام أعيننا ، فى يوم من أيام الصيف ، لهو عالم غير محدد فى شكله وتنوعه .فالأشجار والأعشاب والنباتات المورقة تكسو وجه الأرض خضرة .والطرق والسياجات والحقول المزروعة ، تمتد حتى تبلغ الأفق .
ولكن هذا لا يعدو أن يكون السطح الخارجى ، أو منظر الطبيعة الخلاب ، ومن تحته تقبع الأرض نفسها ، بتخطيطاتها وتكويناتها وبناياتها المتعددة.
ومن وراء هذا كله ، يسرى نبض الحياة ، الذى لا يتمثل فقط فى فراشة تحوم حول زهرة ، أوأرنب يقضم علفا ، أو بقرة تنتجع الكلأ فى مرعى ، أو فلاح يحش عشبه، ولكن أيضا فى الجذيرات ، وهى تشق طريقها فى الطين اللازب الداكن ، وكذا فى البكتريا وأنواع الفطرن والعديد الذى لا يحصى من أشكال الكائنات الحية الدقيقة ، التى تملأ تجاويف البحر والأرض .ومن فوق هذا كله ، تسطع الشمس الدافئة على الأرضالدائبة فى حركتها من خلال سماء دائمة التعير.
هذا هو العالم الطبيعى ، عالم الشعر والقصة القديم الذى نألفه ن وهو أيضا عالم الكيمياء ، حيث التغير اللانهائى للمادة من شكل لآخر .وحيث أهدتنا معرفتنا الى أن جميع الأشياء ، بما فيها الأرض من تحتنا والنجوم من فوقنا وجميع أشكال الحياة الزائلة بينهما ، تتكون من حوالى مائة عنصر من العناصر الكيميائية الأساسية ، توافقت وتبادلت ، متحدة فيما ليس له حصر من أشكال ، زاد تعقيدها وتشابكها أكثر مما يعكسه أى مبدع من الصور والأشكال ... ولا يتسنى لنا ادراك حقيقة هذا العالم الا من خلال عمليات الكيمياء ،فحواسنا جميعا تعتمد فىتجاوبها على تغيرات كيميائية . فرائحة العشب الذى حش حديثا ، تسجل آثارها فى المخ بوسائل كيميائية، أما كيمياء الابصار فهى أكثر غرابة ، فالضوء المنعكس من الأشياء يقع على الجزء المعروف بالشبكية فى مؤخرة العين ، فتتأثر على التو مجموعة خلايا لونية حساسة للضوء ، وتقصر ألوانها على صورة الجسم المنعكس ، فترسل نموذج الصورة الى المخ فى نبضات عصبية .
وثمة زعم بدائى عقيم بأن معرفة هذه الأمور ، تطيح بكل ما فى المنظر المحيط بنا من بهجة وجمال .
وهذا يتنافى مع الواقع ، فالكيمياءاحدى نواحى المعرفة الدائبة ، وهى لا تقتصر على ما يوجد بالمعامل ، بل تعنى بكل ما هو موجود فى العالم من جماد أو أحياء . )

samir elmanzlawy
Admin

المساهمات : 181
تاريخ التسجيل : 07/02/2016

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://samirelmanzlawy.forumegypt.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى